بحر الإبداع دوت نت
هلا وسهلا بك ضيفنا الكريم،
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فمرحبا بك كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى،
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
مع تحيات - إدارة المنتدى -
بحر الإبداع دوت نت

العاب | افلام| اغاني | قسم اسلامي | مقاطع و صور | مصارعة حرة | برامج | مناهج و تعليم | العاب | برامج المحمول
 
الافلام والفيديالافلام والفيدي  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الهيدروجين والصواعق تكشف ماضي الزهرة الأرضي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العالمى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 180
نقاط : 491
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الهيدروجين والصواعق تكشف ماضي الزهرة الأرضي   الخميس أغسطس 19, 2010 11:18 pm

جارتنا غير المضيافة الزهرة كانت في وقت من الأوقات شبيهة بالأرض، هذا ما تؤكده معطيات تابع الزهرة الصناعي Venus Express.
والزهرة هي الكوكب الثاني من حيث البعد عن الشمس، وقطرها ينقص عن قطر الأرض بمئات الكيلومترات فقط، لكن تشابهها مع الأرض يتوقف هنا، فالحرارة الوسطية لجو الزهرة تصل إلى 462 درجة مئوية، وضغط غلافها الجوي يزيد عن 90 ضغطاً جوياً أرضياً.
وفي زمن مضى، كانت الزهرة مغطاة بالمحيطات، التي تبخرت مياهها بتأثير مفعول الدفيئة، وتأكيد هذا الأمر يأتي من وجود غاز ثاني أكسيد الكربون المميز لهذا المفعول، إذ تبلغ نسبة هذا الغاز ضمن مكونات جو الزهرة 96,5%.
ووفقاً لمعطيات التابع الصنعي، فإن إيونات الأكسجين والهليوم والهيدروجين تغادر غلاف الزهرة الجوي. واللافت في الأمر أن نسبتـَيْ الأكسجين والهيدروجين المتطايرَيْن هناك تماثل نسبتَـَيْهما في جزيئات المياه، وهو الأمر الذي يدل على أن مصدر الإيونات مائي.
ويقدم تحليل مستوى الديتريوم (الهيدروجين الثقيل) تأكيداً آخر لوجود المياه، لأن الهيدروجين العادي الذي يتبقى بعد تحلل جزيئة الماء يغادر الغلاف الجوي على نحو أسرع مما يفعله الهيدروجين الثقيل. ولهذا، فإن المحتوى المتبقي من الديتريوم يمكن أن يساعد في تحديد مقدار المياه التي كانت على الزهرة سابقاً، وقد توضح أن المياه التي كانت موجودة سابقاً كانت كافية لتغطي كل الزهرة بطبقة ثخنها أربعة أمتار، أي أنها كانت تعادل محتوى المحيطات الأرضية من المياه.
وتدل معطيات المراقبة أيضاً على وجود صواعق في جو الزهرة، وهو أمر كان مستبعداً سابقاً بسبب تركيبة غلاف الزهرة الجوي الخاصة، وهذه المعطيات أيضاً تمثل تأكيداً إضافياً على تشابه الماضييْن الزهراوي والأرضي، رغم اختلاف المسارَيْن لاحقاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الهيدروجين والصواعق تكشف ماضي الزهرة الأرضي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحر الإبداع دوت نت :: المعلوماتية و التقنية دوت نت :: الأخبار والإكتشافات العلمية-
انتقل الى: