بحر الإبداع دوت نت
هلا وسهلا بك ضيفنا الكريم،
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فمرحبا بك كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى،
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
مع تحيات - إدارة المنتدى -
بحر الإبداع دوت نت

العاب | افلام| اغاني | قسم اسلامي | مقاطع و صور | مصارعة حرة | برامج | مناهج و تعليم | العاب | برامج المحمول
 
الافلام والفيديالافلام والفيدي  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الارتقاء الانفجاري لدى الزهور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العالمى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 180
نقاط : 491
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الارتقاء الانفجاري لدى الزهور   الخميس أغسطس 19, 2010 11:18 pm

تمثل مغلفات البذور مسألة عويصة بالنسبة إلى العلم، فهذه النباتات، التي تملك زهوراً وثماراً، ذات تنوُّع كبير جداً يجعل من الصعب تحديد درجة القرابة بين أنواعها.
وقد سبق لتشارلز داروين أن اصطدم بهذه المعضلة، التي أسماها (اللغز الرهيب).
ويعود أحد أسباب الصعوبة في تحديد درجة القرابة التطورية بين المجموعات الأساسية للنباتات الزهرية إلى أن تنوعها ازداد على نحو حاد خلال فترة زمنية وجيزة، إذ يُعرف في وقتنا الحالي نحو 400 ألف نبات زهري، وقد ظهر هذا الغنى في التنوع في وقت واحد قبل نحو 5 ملايين عام، في حين أن عدد أنواع مغلفات البذور كان أقل كثيراً قبل ذلك، وقد بقي دون تغيُّر محسوس طوال 130 مليون عام.
ومع أن مجموعتين من العلماء درست على نحو منفصل عشرات الجينات في عشرات الأنواع النباتية، إلا أنهما لم تتمكنا من تحديد السبب الدقيق لهذا الانفجار الارتقائي المفاجئ. لذا، فقد أعاد العلماء السبب إلى تغيُّر مناخي ما، وقالوا إن الخاصية الأساسية الهامة، التي نشأت عن هذا التغيير، ودفعت باتجاه تطور مغلفات البذور، تتعلق أصلاً بتطور منظومة الأوعية النسغية الموجودة في الجذوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الارتقاء الانفجاري لدى الزهور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحر الإبداع دوت نت :: المعلوماتية و التقنية دوت نت :: الأخبار والإكتشافات العلمية-
انتقل الى: