بحر الإبداع دوت نت
هلا وسهلا بك ضيفنا الكريم،
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى،
فمرحبا بك كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى،
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
مع تحيات - إدارة المنتدى -
بحر الإبداع دوت نت

العاب | افلام| اغاني | قسم اسلامي | مقاطع و صور | مصارعة حرة | برامج | مناهج و تعليم | العاب | برامج المحمول
 
الافلام والفيديالافلام والفيدي  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أخبار علمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العالمى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 180
نقاط : 491
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: أخبار علمية   الجمعة أغسطس 20, 2010 4:22 pm

أوكرانيا تنتج أقراص DVD فريدة من نوعها
جرى في إطار المنتدى السينمائي العالمي (أوكرانيا- 2006) عرض لأقراص ليزرية جديدة عالية الكثافة قام بتصميمها على مدى السنوات الثلاث الأخيرة معمل ?????? CD، وهي أقراص لا مثيل لها في العالم. الأقراص الجديدة ذات سعة تقارب الخمسة غيغا بايت، وهي مطلية بمادة خاصة تحمي من العطب سطحها الذي تُخزَّن عليه المعلومات. وتوجد على حافتي القرص الداخلية والخارجية نتوءات حلقية خاصة تحمي السطح المرآوي من التشققات، وتقلل التماسات مع الأجسام الفيزيائية إلى درجة يمكن معها حك القرص بالطاولة دون أن يتأثر.
والقرص الجديد مرن جداً، إذ يمكن طيَّه من منتصفه، ووزنه أقل بمرتين من قرص DVD العادي، وهو أكثر مواءمة للبيئة منه لأنه يستهلك نصف مقدار المواد الأولية لإنتاجه. وهذا القرص يعمل مع كل أنواع سواقات الأقراص الليزرية، ويتم تسجيل المعلومات عليه مسبقاً في المصنع، وهو مخصص لمحاربة قرصنة الأفلام السينمائية. ويمكن إنشاء خط إنتاجه بإعادة تجهيز خط إنتاج الأقراص الليزرية العادية، وبسرعة إنتاج تعادل قرصاً في الثانية.
الثوابت الأساسية موضع شك
وجد علماء الفلك شواهد على أن واحدة من الثوابت الأساسية الطبيعية، وهي نسبة كتلة البروتون إلى كتلة الإلكترون، يمكن أن تكون قد تغيَّرت قليلاً خلال الاثـنـَيْ عشر ملياراً الأخيرة من السنين. ولهذا، فمن الطبيعي أن تُصبح الثوابت الأخرى موضع تساؤل. وإذا تأكـَّدت الاكتشافات، فإنه سينبغي على الفيزيائيين أن يعيدوا النظر جذرياً بكثير من النظريات المتعارف عليها. وسيكون لكل ذلك أثره الحاسم في دعم نظرية الأوتار الفائقة، التي تفترض وجود أبعاد مكانية إضافية ملتفة على نفسها في كوننا.
وتنبغي الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى، التي يُعرِّض فيها العلماء مفاهيم الثوابت الفيزيائية الكونية العامة للشك، وإمكان تغيُّر قيمها مع مرور الزمن في سياق تطور كوننا. فهُمْ كثيراً ما ساورتهم الشكوك بشأن الثابت (ألفا) (?) المسؤول عن التأثير المتبادل بين الضوء والإلكترونات (يحدد هذا الثابت قيمة الانقسام الدقيق للمستوى الطاقي في الذرة إلى مجموعة من المستويات الجزئية، وهو انقسام ناجم عن تأثير علاقة الكتلة النسبية بالسرعة على طاقة الإلكترون في الذرة).
وقد أكـَّد بعض الفيزيائيين أنهم تمكنوا من تسجيل تغيرات ألفا، في الوقت الذي بيَّن فيه آخرون أنه لا يمكن تسجيل مثل هذه التغيرات عملياً في إطار دقة القياسات التي تُعطيها الاختبارات المعاصرة.
وتُعَد نسبة كتلة البروتون إلى كتلة الإلكترون واحدة من أغرب الثوابت، إذ لا يوجد أي تعليل لواقعة أن كتلة البروتون أكبر من كتلة الإلكترون بـ1836.15267261 مرة. وهذا الثابت مسؤول عن عمل القوى النووية، أي التأثيرات المتبادلة القوية التي تربط البروتونات والنيترونات معاً في نويات الذرات. وهو مسؤول كذلك عن العلاقة بين الكواركات، وهي أصغر وحدات المادة، التي تتكوَّن منها الجزيئات الأولية الكبيرة، أي البروتونات والنيترونات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخبار علمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحر الإبداع دوت نت :: المعلوماتية و التقنية دوت نت :: الأخبار والإكتشافات العلمية-
انتقل الى: